أخبار عاجلة
الرئيسية / الصحة / الحديد، أهميته و مصادره.

الحديد، أهميته و مصادره.

و هو من أهم العناصر الأساسية المساهمة في تكوين جزيئات الهيمرغلوين المسؤولة عن لون الدم الأحمر-الأرجواني و عن ميكانيزم نقل الأوكسجين نحو خلايا الجسم.

يحتوي جسم الإنسان الكهل على ما يقارب من 5 غرامات من الحديد.
نصفها يوجد في الهيموغلوين، و النصف الآخر يُخَزّن في الطحال و الكبد على شكل مخزون يُستغل في ظروف أخرى .
في حالة نقص في الحديد فإن مخ العظام تنتج كميات قليلة من الهيموغلوين الشيء الذي يُصْبِغ على الدم لونا باهتا ونكون هنا أمام مرض فقر الدم بسبب نقص في الحديد.

يحتاج الجسم إلى الحديد لضمان حجم كبير من الدم خلال المراحل الأولى لنمو الجسم: الرضاعة،الطفولة و المراهقة.
و الرضيع بصفة خاصة- في حالة إخضاعه لنظام غدائي حليبي لمدة طويلة- يصبح مهدداً بالإصابة بفقر الدم .
فالحليب فقير من حيث مادة الحديد. و الرضيع يأتي إلى هذا العالم بمخزون من الحديد في الكبد و الذي يُستنزف خلال أشهر الست الأولى، و هذا المخزون يتكون بالخصوص خلال الأشهر الاخيرة من الحمل. و لهذا فالمولود الغير الكامل و التوائم وحتى المولود الكامل والتي كانت أمه تشكو من نقص في كمية الحديد كل هذه الامثلة تتعرض لخطر فقر الدم .

من أهم مصادر الحديد نجد: المقدونس (18 الى 23 ميليغرام لكل 100 غرام من المادة المستهلكة) و أصفر البيض و اللحم، والكبد و لهذا فكل وجبة متكافئة و متنوعة توفر كمية لابأس بها من الحديد:

-السقوط(الكبد وغيره) مرتان في الأسبوع .
-الخضر الجافة(العدس، وغيره) مرتان في الأسبوع.
-البيض مرة في اليوم.
-الخضر ذات الأوراق الخضراء.
-الجوز و الفواكه المجففة (التين و البرقوق).
-الشكولاته.
وعلى العموم فالحديد توفره المواد النباتية الأصل (باستثناء تلك التي تحتوي على حامض الحماضي مثل السبانخ) يتم امتصاصه أحسن من الحديد الحيواني الأصل . وهكذا نجد ان الحديد المتوفر في اللحم يتم امتصاصه بنسبة 20 الى 25% فقط. و الكبد النيء يمثل حالة استثنائية حيث يتم امتصاص ما يحتويه من حديد بنسبة 100%.

Facebook Comments

شاهد أيضاً

نصائح تساعدك على مقاومة الحكة، تعرف عليها.

تعد الحكة في الجسم من الأمور المقلقة التي تبعت بعدم الراحة لصاحبها و هو شعور …

error: المحتوى محمي !!